جديد الموقع:    مؤتمر صوفي عالمي لم يُعلن عنه في موقع الجفري ؟!    ::    فتوى فضيلة الشيخ أحمد عبد الرحمن النقيب    ::    فتوى فضيلة الشيخ حامد عبد الله العلي   ::    فتوى فضيلة الشيخ وجدي غنيم    ::    وقفات مع كتاب "معالم السلوك"    ::    قبر النبي أفضل من عرش الله    ::
 
قصة إبليس مع أحد الصالحين
............................................................................................
 
تحميل المــــــــــادة
صوت وصورة
 
 
التعليق

سمعنا الداعية الجفري يروي قصصاً عن إبليس .

وهنا نسأل للبيان: ما حكم رواية الرجال الذين قيل فيهم في علم الجرح والتعديل: كذاب أو وضاع أو متروك الحديث.

الجواب طبعاً: روايتهم ساقطة بإجماع العلماء ، كما في شرح النخبة للحافظ ابن حجر رحمه الله ، وغيره.

إذاً نقول بناءً على هذه المسلََّمة: ما حكم رواية إبليس ، وهو أكذب الكاذبين ، بإخبار الله تعالى ، لا بنص علماء الجرح والتعديل ؟.

الجواب: بداهة البداهة طبعاً ، ساقطة وبإجماع الأمة .

عليه يتبين لنا مصدر من مصادر ، الداعية علي الجفري ، عن الله سبحانه وتعالى ، ألا وهو إبليس الذي أخبر الرجلَ الذي سقط وهو ذاهب إلى الصلاة ، أن الله تعالى قد غفر له ما تقدم من ذنبه .  

والله إنني عندما أشاهدكم أيها الأخوة المغترون بالجفري مع انحطاط مستوى خطابه العلمي لكم تتمثل لي أسباب سقوط بيت المقدس وأسباب سقوطنا كأمة .

وصدق رسول الله صلى الله عليه وسلم ، بأبي هو وأمي ، قال: (( سيأتي على الناس سنوات خداعات ، يصدق فيها الكاذب ويكذب فيها الصادق ، ويؤتمن فيها الخائن ويخون فيها الأمين ، وينطق فيها الرويبضة ، قيل: وما الرويبضة ، قال: الرجل التافه يتكلم في أمر العامة )). مسند الإمام أحمد بإسناد صحيح.

وقد يشكلون على البعض بأن هذا الإخبار من إبليس ، كان باستراقه السمع ، وهذا ظاهر البطلان ، قال الحافظ ابن حجر في الفتح /8ـ673/: وأما قوله تعالى {فَمَنْ يَسْتَمِعْ الْآنَ يَجِدْ لَهُ شِهَابًا رَصَدًا} فمعناه أن الشهب كانت ترمى فتصيب تارةً ولا تصيب أخرى ، وبعد البعثة أصابتهم إصابةً مستمرة فوصفوها لذلك بالرصد ، لأن الذي يرصد الشيء لا يخطئه ، فيكون المتجدد دوام الإصابة لا أصلها ، ويبين ذلك ما أخرجه المصنف ـ أي البخاري ـ في الصلاة ويأتي في تفسير سورة الجن عن ابن عباس (( أن النبي صلى الله عليه وسلم ، لما بُعث مُنع الجنُ من استراق السمع ، فضربوا المشارق والمغارب يبحثون عن سبب ذلك ، حتى رأوا النبي صلى الله عليه وسلم ، يصلي بأصحابه صلاة الفجر... )). الحديث./رقم: 4921/ ، كذلك استدل الحافظ رحمه الله بقوله تعالى: {وَأَنَّا لَمَسْنَا السَّمَاءَ فَوَجَدْنَاهَا مُلِئَتْ حَرَسًا شَدِيدًا وَشُهُبًا * وَأَنَّا كُنَّا نَقْعُدُ مِنْهَا مَقَاعِدَ لِلسَّمْعِ فَمَنْ يَسْتَمِعْ الْآنَ يَجِدْ لَهُ شِهَابًا رَصَدًا}. الجن/ 8-9/ ، وقوله تعالى {وَمَا تَنَزَّلَتْ بِهِ الشَّيَاطِينُ * وَمَا يَنْبَغِي لَهُمْ وَمَا يَسْتَطِيعُونَ * إِنَّهُمْ عَنْ السَّمْعِ لَمَعْزُولُونَ} الشعراء / 210ـ211ـ212/. اهـ بتصرف.

الصفحة الرئيسة
من نحن
ترجمة علي الجفري
أخطاؤه العقدية
أخطاؤه المنهجية
أخطاؤه الحديثية
كذبه على المراجع
فتاوى العلماء فيه
متفرقات
ساعد على نشر الموقع
اتصل بنا
Free Website Counters
 

جميع الحقوق محفوظة لشبكة المجهر (www.almijher.com)