جديد الموقع:    مؤتمر صوفي عالمي لم يُعلن عنه في موقع الجفري ؟!    ::    فتوى فضيلة الشيخ أحمد عبد الرحمن النقيب    ::    فتوى فضيلة الشيخ حامد عبد الله العلي   ::    فتوى فضيلة الشيخ وجدي غنيم    ::    وقفات مع كتاب "معالم السلوك"    ::    قبر النبي أفضل من عرش الله    ::
 
حقد وافتراء عن عِلم
............................................................................................
 
تحميل المــــــــــادة
صوت وصورة
 
 
التعليق

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله ، أما بعد:

يدلس الداعية علي الجفري على الناس أمر دينهم ويلبس عليهم وهو يعلم ما يقول ، لأنه عندما يذكر مذهب أئمة السلف في العقيدة يذكر أبا الحسن الأشعري وأبا منصور الماتريدي موهما سامعيه بأنهما سلف الأمة ، وهو يعلم أن كل منهما قد مات بعد القرن الثالث ، ويتغافل عن ذكر عقيدة أحد ممن سبقهم من الصحابة والتابعين وتابعيهم ، لأنه يعلم أنه لن يجد أحداً منهم على مذهبه في العقيدة ، ويذكر زورا وبهتاناً وعلى عِلم أن الأئمة المحدثين على مذهب الأشاعرة ، فيقول: شراح البخاري وشراح مسلم ، ولا يقول البخاري ومسلم لأنه يعلم أن البخاري ومسلماً ليسا على مذهب الأشاعرة في العقيدة ، ثم يذكر زورا وبهتاناً وعلى عِلم أئمة الفقه ، فيقول: من الشافعية والحنفية والحنابلة والمالكية ، ولا يقول: الشافعي وأبو حنيفة ومالك وأحمد لأنه يعلم أن الأئمة ليسوا على مذهب الأشاعرة في العقيدة ، فهل بعد هذا تدليس وافتراء ، ولكن أقول للجفري خلت لك الديار بأمر مترفيها فبض وفرخ ، ولكن إلى حين.

ويقول الجفري بأن الإيمان لا ينُقض ، ويستهزئ من هذا فيشبهه بنقض الوضوء ، فأقول: ليعلم الجفري ، أن الإسلام يُدخل فيه من باب لا إله إلا الله محمد رسول الله ، ويخرج منه من آلاف الأبواب مع الإقرار بالشهادتين ، ومثاله رجل يُقر بالشهادتين وينكر آية من القرآن ، أو يؤمن بأن بعد محمد صلى الله عليه وسلم نبي ، أو ينكر حكماً معلوماً من الدين بالضرورة ، أو يشتم الدين أو الرسول أو الله تعالى ، والعياذ بالله ، وقد قال صلى الله عليه وسلم: ((من أتى كاهناً فصدقه بما يقول فقد كفر بما أنزل على محمد)) الإمام أحمد والبزار وصححه الحاكم وأقره الذهبي. وقال صلى الله عليه وسلم: ((من حلف باللات والعزى فليقل لا إله إلا الله )). متفق عليه. و قد ألف العلماء في نواقض التوحيد المؤلفات ، ولكن..... .

ومن يسمع كلام الجفري الأخير يسمع العجب ، حيث يقول: إن الأهم من التوحيد هو هل عباداتنا صحيحة. وأقول له نعم كلامك صحيح إذا أصبح الناس يمشون على رؤوسهم ويتكلمون من أقدامهم ، ولا حول ولا قوة إلا بالله العظيم.

الصفحة الرئيسة
من نحن
ترجمة علي الجفري
أخطاؤه العقدية
أخطاؤه المنهجية
أخطاؤه الحديثية
كذبه على المراجع
فتاوى العلماء فيه
متفرقات
ساعد على نشر الموقع
اتصل بنا
Free Website Counters
 

جميع الحقوق محفوظة لشبكة المجهر (www.almijher.com)